مجمع مروم الطبي

مجمع مروم الطبي . حفر الباطن . الدليل الطبي

  • Home
    Home This is where you can find all the blog posts throughout the site.
  • Categories
    Categories Displays a list of categories from this blog.
  • Tags
    Tags Displays a list of tags that has been used in the blog.
  • Bloggers
    Bloggers Search for your favorite blogger from this site.
  • Team Blogs
    Team Blogs Find your favorite team blogs here.
  • Login

تسوس الأسنان ومشاكلها

Posted by on in صحة الأسنان
  • Font size: Larger Smaller
  • Hits: 1336
  • 0 Comments
  • Subscribe to this entry
  • Print

مراحل تسوس الاسنان

تسوس الاسنان هو عبارة عن اجزاء من اسنان مصابة بالتعفن الذي قد يتطور الى ثقوب صغيرة او كبيرة بشكل تدريجي. التسوس، الذي يسمى ايضا تعفن السن، هو نتيجة لعدة اسباب وعوامل مجتمعة معا، من بينها: اسنان غير نظيفة، عدم الاعتناء بنظافة الاسنان، تناول حلويات ونقارش ومشروبات تحتوي على السكر. ويشكل تسوس الاسنان احدى المشاكل الصحية الاكثر انتشارا في مختلف انحاء العالم. وهو منتشر، بالدرجة الاولى، بين الاطفال والمراهقين، الا ان كل انسان في فمه اسنان قد يصاب بالتسوس. وفي حال عدم معالجة تسوس الاسنان، فان الثقوب قد تكبر وتتسع مما يسبب آلاما شديدة، التهابات، وحتى فقدان اسنان ومضاعفات اخرى.

 

ان المواظبة على زيارة طبيب اسنان بشكل منتظم، تنظيف الاسنان بشكل دقيق واستعمال النصاح السني (خيط اسنان للتنظيف الاسنان -Dental floss) بشكل منتظم ودائم -هي، معا، الوقاية الافضل لمنع التسوس وتعفن الاسنان. وقد تستغربون، بالطبع، معرفة ان الجبنة يمكنها ان تساعد في الوقاية من تسوس الاسنان، وان تناول رقائق البطاطا المقلية يضر بالأسنان أكثر من النقارش الحلوية. وفي حال الاصابة بالتسوس وتعفن الاسنان، فان التشخيص المبكر والعلاج الفوري يمنعان الكثير من الالم ويقللان تكاليف العلاج، فضلا عن انهما يمنعان فقدان الاسنان نهائيا.

أعراض تسوس الاسنان

الاعراض الاولية لتطور تسوس الاسنان تختلف من حالة الى اخرى، وهي تتعلق بدرجة التسوس وموقعه. فالتسوس في بدايته قد لا يكون مصحوبا بأية اعراض او علامات. لكن، كلما اشتد التسوس، فقد تظهر اعراض مختلفة، منها: الام الاسنان، حساسية الاسنان، الام طفيفة او حادة عند تناول اطعمة ساخنة او باردة او مشروبات محلاة (وهي الام تستمر حتى بعد الانتهاء من الاكل او الشرب)، ثقوب اسنان يمكن ملاحظتها بالعين، الم عند قضم الطعام وظهور قيح (صديد) حول السن.

أسباب وعوامل خطر تسوس الاسنان

يحتوي تجويف الفم، كما اعضاء اخرى في الجسم، على انواع عديدة من الجراثيم المختلفة. بعض هذه الجراثيم ينمو ويتكاثر في بيئة من الاغذية او المشروبات المختلفة التي تحتوي على السكريات او النشويات المطبوخة، والتي تعرف ايضا باسم الكربوهيدرات المخمرة (Fermented carbohydrates). وحين لا تتم ازالة هذه الكربوهيدرات، بواسطة تنظيف (فرك) الاسنان، تقوم الجراثيم بتحويلها الى احماض، في غضون 20 دقيقة. الجراثيم، الاحماض، جزيئات الطعام واللعاب تتحول الى لويحة سنية (Dental plaque) هي عبارة عن طبقة لزجة تغطي الاسنان. وعند وضع اللسان على الاسنان يمكن استشعار هذه اللويحة السنية، بعد ساعات قليلة فقط من تنظيف الاسنان. وتكون اللويحة السنية خشنة بعض الشيء في منطقة الاسنان الطواحن (او: الارحاء -molars)، وخاصة على طول خط اللثة.

الاحماض التي تتكون في اللويحة السنية تهاجم المعادن الموجودة في الطبقة الصلبة من السن، والمسماة "مينا" (Enamel)، وهي الطبقة الخارجية التي تغطي السن. ان تأكل طبقة "المينا" في السن يؤدي الى حدوث ثقوب صغيرة فيها – هي تسوس الاسنان. وفي حال تأكل اجزاء من طبقة "المينا"، تصبح الجراثيم والاحماض قادرة على الوصول الى الطبقة الثانية من السن، والمسماة "العاج" (وهي الطبقة الوسطى من السن -Dentine). هذه الطبقة هي أكثر ليونة واقل قدرة على مقاومة الاحماض، من طبقة "المينا". وحين تصل عملية تسوس السن الى هذه النقطة، تزداد وتيرة وسرعة تعفن السن، تدريجيا. وكلما استمر هذا الامر، تتقدم الجراثيم والاحماض في طريقها الى داخل الطبقات التي تتكون منها السن. فهي تتقدم الى داخل طبقة اللب السني (لب السن -Dental pulp)، وهي الطبقة الداخلية من السن، مما يؤدي الى انتفاخها وتهيجها.

وقد يصيب تسوس الاسنان، ايضا، العظمة التي تسند السن. في المراحل المتقدمة جدا من التسوس، يعاني المصاب من الام حادة، من حساسية زائدة في الاسنان لدى القضم ومن اعراض اخرى. كما ان الجسم، قد يرد على مثل هذا التغلغل الجرثومي في داخله، وذلك عن طريق ارسال خلايا دم بيضاء لمحاربة الالتهاب الناشئ. ونتيجة لذلك، قد يتكون الخراج (Abscess) في الاسنان. عملية تعفن السن، هذه، تستغرق وقتا غير قصير.

اسنان ثابتة اقوى من اسنان الحليب ويمكنها اعاقة تطور التسوس لمدة تتراوح بين سنة واحدة وسنتين. وللعاب دور جزئي فقط في عملية تنظيف الاسنان من الجراثيم والاحماض. ولكن، كلما استمر تأكل طبقات السن، واحدة بعد الاخرى، من جراء التسوس، فان هذه العملية تأخذ بالتسارع أكثر فأكثر. والتسوس يبدا، غالبا، في منطقة الطواحن (الارحاء / الاضراس) الخلفية، نظرا لان فيها فتحات، فجوات وتعرجات أكثر من الاسنان الاخرى. وبالرغم من ان هذه البنية تساعد، كثيرا، في مضغ الطعام، الا انها تشكل، ايضا، مرتعا ممتازا لتكدس بقايا الطعام. كما ان تنظيف هذه الاضراس أكثر صعوبة من تنظيف الاسنان الامامية، التي هي أكثر ملامسة ومن السهل الوصول اليها. ونتيجة لذلك، تتكون اللويحة السنية بسهولة وسرعة أكبر في الاضراس الطاحنة حيث تترعرع الجراثيم وتنتج الاحماض وتقضي، بالتالي، على طبقة "المينا".

تسوس الاسنان، كما ذكرنا، هو احدى المشاكل الصحية الاكثر انتشارا في العالم، وكل شخص في فمه اسنان معرض لخطر الاصابة بالتسوس. وثمة عوامل عدة من شانها زيادة خطر الاصابة بالتسوس او تطور حالة من تعفن الاسنان.
ويب طب

 

0
Comment disabled by author.

البحث

مقالات ودراسات طبية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة © مجمع مروم الطبي 2015