توصّل أطباء وباحثون إلى أن التكنولوجيا الحديثة، بما فيها أجهزة الكمبيوتر اللوحية (مثل آيباد)، يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بأمراض السكري والسمنة في حال كانت موجودة في غرف النوم بالمنازل، داعين في مقالة علمية الى التعامل مع غرف النوم كــ"مناطق خالية من الآيباد".